نازك الحريري في رسالة شكر إلى مؤسس BIAF ولجنتها: الرئيس الشهيد أبدع بالعطاء

إثنتا عشرة سنة وستة أشهر مرّت على رحيله، رئيس الحكومة السابق الشهيد رفيق الحريري، رفيق لبنان ورفيق الطلاب، الذين تعلموا واجتهدوا بمنح خصصها لهم فحصنهم بشهادات تفتح لهم أبواب الامل وتبعدهم عن خطر الانزلاق في الهاوية.

بيروت تحتضن اليوم ضريحه، ليأتي بالأمس القريب مهرجان بيروت الدولي للتكريم بدورته الثامنة ليضيء بيروت ويرفع فيها راية الإبداع المحلي والعربي والعالميBIAF2017، ويلبسها ثوب النجوم في دورة حملت إسم "الرئيس الشهيد رفيق الحريري" ورعاية نجله رئيس الحكومة سعد الحريري، الذي فاجأ الجميع وجاء في منتصف الحفل ليلقي التحية، على روح والده من قلب بيروت التي تزينت وتجمّلت لتقول له "ها أنا يا رفيق مضيئة بنجوم الإبداع كما كنت تحبّ أن تراني دائماً".
أصداء الحفل الذي أقيم في الزيتونة باي أمام نادي اليخوت كانت إيجابية جداً، فلفتت حبيبة ورفيقة عمر الرئيس الشهيد، السيدة نازك الحريري التي أرسلت كتاب شكر إلى مؤسس المهرجان دكتور ميشال ضاهر ولجنة مهرجانات بيروت الدولية للتكريم باسمها وباسم عائلة الرئيس الشهيد، وذلك لاختيارهم هذا العام إسم "رفيق عمري ودربي"، ليكون عنواناً لمهرجان BIAF2017، تكريماً لذكراه الطيبة وتقديراً لأهمية الإرث العظيم من العلم و الإبداع الذي أودعنا إياه الرئيس رفيق الحريري.
وأضافت السيدة نازك الحريري في رسالتها:"إسمحوا لي أن أبدي تأثري بجميل كلامكم وصادق عاطفتكم ووفائكم للرئيس لبشهيد رفيق الحريري. إنّ المحبة التي تحملونها لشهيد الوطن الكبير هي موضوع فخر وإعتزاز لدينا جميعاً. وهي تسهم أيّما إسهام في تخفيف بعضاً من الألم الكبيرالذي ما زال يسكن القلب والروح منذ الفراق الحزين".
وأكدّت على أنّ الرئيس الشهيد قد أبدع بالعطاء بأشكاله كافة ووضع العلم في مرتبة الأولويات، لأنّ هدفه كان بناء وطن من المتعلمين والمثقفين . وطن قد طوى صفحة الحرب والدمار إلى غير رجعة بإذن الله، كما أنّ الشهيد مضى على درب السلم والنمو، في المسيرة الوطنية و الإنمائية التي أطلقها مع جميع اللبنانيين بدون فرق أو تمييز.

وتابعت السيدة نازك الحريري رسالتها، قائلةً:" اليوم تقع علينا مسؤولية الحفاظ على هذا الإرث ومسيرة العطاء والعلم والتقدّم، وعلى النهج الذي أراده الرئيس الشهيد رفيق الحريري إنسانياً وحضارياً ومبنياً على العلم ثقافة العطاء".
وختمت الرسالة بهذه الكلمات: "كلّ الشكر لكم وللجنة مهرجانات بيروت الدولية ولكل يد بيضاء تسهم في الحفاظ على ذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حتى تكون المسيرة التي قادها حكاية حياة بذلها/ بدّلها من أجل مستقبل أفضل. وبعد، تفضلوا بقبول مجدّد الشكر والتقدير، وأفضل التمنيات لكم ولمهرجانات بيروت الدولية بمستمر التميّز والنجاح."
من جهته شكر مؤسس BIAF2017، الدكتور ميشال الضاهر السيدة نازك الحريري لثنائها وتقديرها الجهود المبذولة لإنجاح الدورة الثامنة للمهرجان، مشيراً أنّ كان له عظيم الشرف والتقدير أن تحمل هذه الدورة إسم شهيد بحجم وطن، على الرغم من أنّ الشهيد قالها بنفسه:" ما حدا أكبر من بلده"، ولكن وطن الرئيس كبُر بإنجازاته وأعماله وعطاءاته في المجالات كافة.

كما توجّه بالشكر إلى نجل الرئيس الشهيد، رئيس الحكومة سعد الحريري لرعايته المهرجان للسنة الثانية على التوالي، خاصة وأنّ الدورة الثامنة تحمل إسم والده الشهيد ، لافتاً أنّ الرئيس سعد الحريري حضر في منتصف الحفل، مفاجئا الحضور، أثناء تكريم الشهيدة الحية مي شدياق وتوجّه بخالص الشكر والتقدير للقيمين على المهرجان، معرباً عن سعادته بتواجده أمام نخبة من المبدعين.

وأضاف الضاهر أنّ الرئيس سعد الحريري سبق وأكد أنّ من خلال هذا المهرجان لبنان يثبت أنّه قادراُ على العيش على الرغم من كلّ المصاعب التي تعترضه.
وشكر الضاهر كلّ من ساهم بإنجاح المهرجان من شخصيّات مُختلفة وضعت خبراتها طوال عام إستعداداً لهذا الحدث السنويّ مُشيراً أنّ أبرز ما ميّز هذا العام هو تأسيس "BIAF Production" التي تولّت إنتاج هذا المشروع كمادّة تلفزيونيّة وأكّد أنّ النجاحُ في الدورةِ الثامنة ما كانَ ليتحقَّقَ لولا تعاونِ كلّ من PRODUCTION 7 و PERFECTION EVENTS MANAGEMEN و STARS WEDDING وطيران الشرق الاوسط و Touch وفندق LE ROYAL DBAYEH فضلاُ عن تعاون المخرج وليد ناصيف والمنتج المنفّذ جو قزي و فريق عمل مُميز.
ونوّه د. ميشال الضاهر بالإعلاميّة ريما نجيم التي قدمت الدورة الثامنة من المهرجان، فشكلت قيمة مضافة ومشرفة لـ"بياف" هذا العام، بدءاً من افتتاحيتها الساحرة من على يخت اخترق مرسى "الزيتونة باي" وصولا إلى موقع الحدث، وامتدادا إلى اسلوبها الراقي في تقديم نجوم هذه الدورة ومكرميها.
كما شكر ايضاً ألاعلامية بولا يعقوبيان لجهودها التي اثمرت 15 منحة تعليمية في
Together for a better tomorrow البرنامج الانساني ل"بياف".
وأثنى الضاهرعلى تعاون وزارةِ السياحةِ مُمثلةً بالوزير أفيديس غيدانيان ووزارةِ الاتصالات مُمثّلةً بالوزير جمال الجرّاح، و بلديّة بيروت وشركة سوليدير ويخت كلوب زيتونة باي والصَحيفةِ العالميّة HUFFINGTON POST.
وفي ختام كلمته شكر الضاهر اعضاء لجان بياف منوها على تعاونهم لاعطاء صورة حضارية للبنان. وشكر الضاهر وسائل الإعلام كافة لتغطيتها الحفل، علماً أنّ المهرجان نقل مباشرة على 7 محطات منها محطتين محليّتين إجتمعتا للمرة الأولى وهي: المستقبل والجديد بالإضافة إلى LBC الفضائية وروتانا مصرية وروتانا موسيقى و ON TV – مصر وإذاعة صوت الغد. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *